من نحن | اتصل بنا | الجمعة 17 فبراير 2017 10:11 مساءً
الأخبـار

تجهيز موانئ عدن بدلا عن ميناء الحديدة

خليج عدن - متابعات السبت 04 فبراير 2017 10:33 مساءً

تتخذ السلطات اليمنية التدابير اللازمة في جاهزية موانئ عدن لتأمين وصول البضائع والسلع المستوردة والمساعدات الإغاثية عبر موانئ عدن ونقلها براً إلى مختلف المناطق في الداخل اليمني.
فالتطورات العسكرية على امتداد الساحل الغربي لليمن بعد الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له الفرقاطة السعودية الأسبوع الماضي وضعت ميناء الحديدة في دائرة الاستهداف العسكري في إطار عملية "الرمح الذهبي".
التحذيرات التي أطلقـها التحالف بشأن استخدام مسلحي الحوثي وصالح ميناء الحديدة لخدمة عملياتهم العسكرية تكشف إجراءات محتملة لمنع دخول السفن التجارية إلى الميناء وتحويل وجهتها إلى عدن.
لقاءات مكثفة أجراها رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ومسؤولون في وزارة  النقل اليمنية للإطلاع على كفاءة وقدرات موانئ عدن وتعزيزِها بالتسهيلات الكفيلة لإستقبال وإيصال حاجات اليمنيين من البضائع والسلع والمواد الإغاثية في حال توقف ميناء الحديدة لأسباب عسكرية.
عدن بموانئها وسلطاتها الشرعية توفر البديل السياسي والإقتصادي لتأمين ارتباط اليمن بالعالم واستعادة الشرعية وتوفير احتياجات السكان الغذائية والإغاثية، ما دامت الميليشيات لا تلتزم بأي من ذلك وتستمر بالعبث بأمن وسلامة الملاحة في البحر الأحمر.

 

المزيد في الأخبـار
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في هذا الزمن الذي تتعاكس فيه مسارات الحياة بين حركة وسكون وخوف ورجاء ، ويختلط فيه الحلم بالوهم ، ويكشف الوهم
الملاحظ بأن الحقيبة الوزارية للإعلام الذي أعطيت للنجم الإعلامي الأستاذ/ معمر الإرياني في حكومة سفريات وهو
تحررت عدن ومعها الجنوب ولم يتحرر عقل الجنوبيين من خلافاتهم غير مدركين ان بقاءهم مسكونين بالماضي ومحاصرين في
إن السلبيات عند بعض الناس وأنانيتهم أوصلتنا إلى هذه المرحلة، وأصبحنا نعاني من ظواهر غير مستحبة.تذكروا عندما
في بلدي الحاكم و المتصدر للقرار السياسي يأتي من خارج الوسط الثقافي لهذا عانى المثقف على مدى عقود من الزمن
اتبعنا على فيسبوك