من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 05 مايو 2015 12:20 صباحاً
أبين

أحراق صور بن عمر والسفير الأمريكي وحميد الأحمر بأبين

خليج عدن/ الأولى الثلاثاء 19 فبراير 2013 06:38 مساءً

خرجت، أمس، في محافظة أبين 4 مظاهرات، حملت مطالب مختلفة، وتم فيها إحراق صور للسفير الأمريكي والمبعوث الأممي جمال بن عمر، كما رددت هتافات منددة للزعيم القبلي حميد الأحمر.

وقال لـ"الأولى" مصدر محلي بمدينة زنجبار عاصمة المحافظة، إن 3 تظاهرات خرجت، أمس، وإن المظاهرة الأولى كانت لعمال صندوق النظافة والذين قطعوا طريق جعار- عدن لمدة ساعتين احتجاجاً على عدم استلام رواتبهم للشهر الثاني على التوالي.

وأوضح المصدر أن المحتجين طالبوا بإقالة مدير صندوق النظافة في المحافظة محمد علي سالم واتجهوا إلى المجمع الحكومي.

وأشار المصدر إلى أن المظاهرة الثانية كانت لما يقارب 3000 متظاهر من مدن زنجبار وجعار والكود، وأقيمت في زنجبار احتجاجاً على عدم استلامهم لمعونات النازحين التي تقدمها جهات مانحة.

وبحسب المصدر فقد طالب المحتجون بإبعاد لجنة تابعة لجمعية يدعمها حزب الإصلاح وتتولى توزيع هذه المعونات، واتهموا الجمعية بنهب هذه المعونات، كما رددوا هتافات مناهضة للزعيم القبلي حميد الأحمر.

وكانت لجان شعبية بجعار قد احتجزت قيادياً في حزب الإصلاح بجعار، ووجهت له تهمه نهب معونات النازحبن مع 5 آخرين. وتحدث المصدر عن أن محتجين اعتدوا على مراسل قناة "سهيل" والذي حضر لتغطية الفعالية.

وفي ذات السياق، خرجت مظاهرة ثالثة دعا إليها ائتلاف يدعى "أهالي أبين التاريخ"، وضمت مجاميع من المواطنين في زنجبار، طالبوا صندوق الإعمار بصرف مبالغ تعويضات للأسر المتضررة من الحرب، كما هددوا بالتصعيد في حال لم يتم صرف التعويضات قبل تاريخ 18 من شهر 3، ورفعوا شعارات ضد المحافظ العاقل ومدير صندوق الإعمار المهندس ناصر اليافعي، ودعوا إلى إقالتهما.

وفي مدينة مودية، نظم الحراك السلمي ضمن فعالياته الأسبوعية، مظاهرة أحرق فيها صور السفير الأمريكي والمبعوث الأممي جمال بنعمر، كما نددوا ببيان مجلس الأمن الأخير، وعبروا عن رفضهم للمشاركة في الحوار المزمع عقده منتصف مارس القادم.

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
هكذا قررنا اقتحام معسكر "الأمن المركزي" في عدن، ليتم بعد ذلك نهبه، ومعه نهبت المعسكرات الأخرى، بطريقة تلقائية
صنعاء ما عادت عاصمة اليمنيين في ظل اجتياحها من جماعة اسلاموية مسلحة. المسلحون _ المجاهدون_ في كل زاوية وزقاق،
كنت قرأت منذ عام أو أكثر أو أقل تحليلاً سياسياً لباحث أمريكي متخصص في شؤون الوطن العربي مقالاً يتناول فيه
يا مقالح السعودية (تعيل) 10مليون يمني! هكذا علق احدهم على احد منشوراتي التي ارفض فيها التدخل السعودي الوقح في
بعد أن خيَّب محافظ حضرموت باحميد آمال الحضارم في ولادة فجر جديد لحضرموت ، وأضاع للأسف فرصة تاريخية لن تتكرر
اتبعنا على فيسبوك